الثلاثاء، 30 يوليو، 2013

أم تقتل طفلة بعد أن اغتصبها أبنها


قامت امرأة وابنها بتعذيب ابنة جيرانهما حتى الموت في جريمة هزت ولاية مستغانم الجزائرية. وبحسب صحيفة  “ الشروق ” الجزائرية ، فإن المتهمة  “ب.ن”  البالغة من العمر 34 سنة اعترفت بارتكاب الجريمة بمساعدة ابنها المدعو “ب.ع” البالغ من العمر 9 سنوات. وقتلت الطفلة نادية بلمخطار ذات السنتين من العمر في جريمة مروعة استنفرت قوى الأمن لتحديد غموضها.  وحسب وقائع القضية ، فإن الإبن صاحب التسع سنوات قام باغتصاب الصبية . اكتشفت أم الولد ، الضحية مغمى عليها في ظروف جد متدهورة وهي تنزف دما . حاولت طمس آثار جريمة الاغتصاب من خلال إخفاء الصبية خلف السرير . وبعدها ، قامت بضرب الصبية بعدة طعنات خنجر على مستوى أنحاء متفرقة من الجسد حتى تتمكن من إيهام الجيران، وخاصة عائلة الضحية أن البنت اختطفت وتم القضاء عليها بواسطة سلاح أبيض بعد ما رمت بجثة الضحية في اليوم التالي أمام باب المسكن ليكتشف الجد الجثة.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق