الثلاثاء، 30 يوليو، 2013

عزة الدوري يهدد بشن حرب بلا "هوادة " ويعد القاعدة "إخوته" بالجهاد


هدد نائب رئيس النظام السابق عزة الدوري، الثلاثاء، بشن حرب بلا "هوادة" على الحكومة العراقية، فيما عَدَ تنظيم القاعدة بأنهم "إخوته في الجهاد من أجل تحرير العراق".
وقال المجرم الدوري في بيان له (إن ما يجري اليوم من قتل على الهوية للعسكريين والمدنيين هو من فعل المليشيات حصرا ولا أعتقد أن القاعدة ومقاتليها الحقيقيين لهم فيها يد وإنما يستخدم اسم القاعدة للتغطية على الجرائم البشعة، ومع ذلك فاني أقول لقيادة القاعدة في العراق وهم إخوتنا في الجهاد شرط أن يستهدفوا أعداء العراق وشعبه فقط)
وأضاف (أن اتباعه سيخوضون حربا بلا هوادة على ما وصفها بالطائفية والطائفيين وعلى العنصرية والعنصريين وعلى العرقية والعرقيين حيثما يتواجدون ) .
يشار الى أن عزة الدوري هو أبرز المطلوبين لاجهزة الامن كونه احد أركان النظام السابق ومتهم بالضلوع بجرائم إبداة جماعية، وهو هارب منذ سقوط النظام السابق عام 2003، بعدما كان يشغل منصب نائب رئيس مجلس قيادة الثورة المنحل.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق