الأحد، 25 أغسطس، 2013

أختفاء رئيس هيئة استثمار صلاح الدين بعد سرقة المليارات وروايات متعددة بشأن اختفائه بين اختطاف وهروب


كشف مصدر أمني في محافظة صلاح الدين، السبت، أن رئيس هيئة استثمار محافظة صلاح الدين جوهر الفحل ونجله اختفيا في مطار أربيل الدولي، فيما أكدت عائلة الفحل أنها تلقت اتصالاً من جهة مجهولة تطلب دفع فدية قدرها 10 مليارات دينار من لإطلاق سراحه. وقال المصدر في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "رئيس هيئة استثمار محافظة صلاح الدين جوهر الفحل ونجله اختفيا، فجر أمس الجمعة، في مطار أربيل الدولي عندما كانا متوجهين في مهمة رسمية إلى العاصمة التركية أنقرة".
وأضاف المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "الفحل أتم جميع إجراءات السفر وختم جوازه بالمغادرة لكنه لم يصل إلى أنقرة"، مرجحاً "اختفاءه قبيل صعوده إلى الطائرة".
وأشار المصدر إلى أن "محافظ صلاح الدين أحمد عبد الله عبد ورئيس مجلس المحافظة أحمد عبد الجبار الكريم توجها، أمس، إلى أربيل لمتابعة الموضوع"، لافتاً إلى أنهما "لم يحصلا على أي معلومات بالرغم من إجرائهما اتصالات مع السلطات الكردية التي أوضحت أنه سلم بطاقة الدخول إلى الطائرة ولكنها لا تعلم عنه شيئاً".
من جهته، أكد محمد الفحل وهو أحد أفراد عائلة المسؤول المختفي في حديث لـ"السومرية نيوز"، أن "العائلة تلقت إنذاراً من هاتف نقال من جهة مجهولة تطلب دفع فدية قدرها 10 مليارات دينار من إطلاق سراح الفحل ونجله"، مشيراً إلى أن "الجهة المتصلة حددت الساعة الرابعة من عصر اليوم السبت لتسليم المبلغ وإلا فأنهما سيقتلان عند انتهاء المدة الممنوحة".
وأوضح محمد الفحل أن "أوس نجل جوهر الفحل اتصل بعائلته وأبلغهم بأنهم في مطار أربيل"، لافتاً "لم نتأكد من وصولهما إلى مطار أنقرة بعد الاتصال بشركة بيكاسوس الجوية التركية الناقلة".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق